اختر تخصصك

 كيفية اختيار التخصص الجامعي المناسب ::

يمكن أن نوضح بعض النصائح التي يجب إتباعها عند اختيار التخصص الجامعي المناسب والتي تتضمن ما يلي:

  • تحديد التوجهات الشخصية: يجب أن يتعرف الفرد على الهواية التي يفضل ممارستها بعد ذلك ويجب أن يتعرف إذا كان يحب المعادلات الرياضية أو يحب مساعدة ممن حوله، ويمكن مساعدته في ذلك حضور بعض من الاجتماعات المتعلقة بما يريده فذلك يساعده أكثر على الاختيار المناسب.
  • تقييم الأهداف المهنية: يجب على الفرد أن يحدد هدفه المهني أولا بحيث إذا كان الشخص يفضل المجال الهندسي وميوله لذلك المجال فعليه أن يبدأ في التعرف على التخصصات المختلفة لذلك المجال واختيار الأفضل منها والمناسب لرغباته.
  • التأكد من توافر سوق عمل متاح للتخصص: على الفرد أن يتعرف على ما يحتاجه سوق العمل في الوقت الحالي وعمل بحث وإحصائيات لذلك ثم عليه ان يختار حينها التخصص الأقرب له والذي يناسب أحلامه وطموحه.
  • طلب المشورة الخارجية: يمكن للفرد أن يقوم بالمشورة وذلك يساعدها على اختيار التخصص المناسب وهذا من مركز الإدارة المهنية أو مكتب الاستشارات الأكاديمية، أو يمكن أن يتم اللجوء إلى استشارة الآباء أو احد المقربين ومحاولة التوصل إلى نتيجة.
  • اختبار ذكائك: يجب ان تتعرف على المجال الذي يمكن فيه أن توظف ذكاءك وعلى أساسه يمكنك اختيار التخصص المناسب بكل سهولة.
  • برامج الإرشاد الطلابية: يوجد بعض من البرامج التي تقوم بتنظيمها الجامعة وكل هدفها هو أن يتعرف الطالب الجديد على التخصص بمجال معين ويجب على الطالب حضور ذلك البرامج كي يستفاد أكثر ويتمكن من تحديد التخصص.
  • الاستفادة من خبرات الخريجين: يمكن أن يتم سؤال الخريجين في ذلك والاستفادة من خبرتهم التي جعلته ان يختارون ذلك التخصص وما الذي دفعهم إلى ذلك وهم سوف يوضحون لكم ما هي المميزات والعيوب التي يحتوي عليها ذلك التخصص.

 

 

 

ماهى افضل 10 تخصصات جامعية في العالم؟
 

تخصُّص الهندسة:

علم الهندسة من بين العلوم الشيِّقة التي يبحث عنها فئة كبيرة من الطُّلاب، ويتفرَّع تخصُّص الهندسة إلى عديد من التصنيفات مثل: الهندسة الميكانيكية، وهندسة البيئة، والهندسة المعمارية، وهندسة الحواسب الآلية، وهندسة الإلكترونيات… إلخ، وتبدأ دراسة الهندسة في أغلب دول العالم بسنة تمهيدية، ويتبعها دراسة تخصُّص من السَّالف ذكرها، ويُعدُّ تخصُّص الهندسة من أفضل 10 تخصصات في العالم.

 

تخصُّص الإدارة:

تخصُّص الإدارة: يُعتبر تخصُّص الإدارة من بين أفضل 10 تخصصات في العالم، فلا توجد مؤسسة أو منظمة في الوقت الحالي لا تحتاج للنُّظم الإدارية الحديثة التي من شأنها أن تُثمر تحقيق الأهداف المؤسسية، وذلك من خلال التخطيط والنُّظم والتوجيه والرقابة، وهي العناصر الأساسية للإدارة، والتي يجب أن تتم بشكل مُتناغم، وتلك الأُطر ينبغي لها دراسة علمية صحيحة.

 

تخصُّص القانون:

يختلف القانون الوضعي فيما بين دولة وأخرى، وتزداد الحاجة إلى ذلك التخصُّص، وهناك من يُفضِّله على التخصُّصات الأخرى، ويُعَدُّ ذلك من أفضل 10 تخصصات جامعية في العالم.

 

تخصُّص الحاسب الآلي:

يُعتبر تخصُّص الحاسب الآلي من التخصُّصات المهمة في الوقت الرَّاهن، فلا يُوجد فرد لا يستخدم الحاسب الآلي، سواء في العمل أو المنزل، ويندرج تحت تخصُّص الحاسب الآلي البرمجة والتشغيل والصيانة…. إلخ، وتُعتبر دراسة الحاسب الآلي من أفضل 10 تخصصات في العالم.

 

تخصُّص علم النفس:

يُعتبر تخصُّص علم النفس من أفضل 10 تخصصات في العالم، فهو العلم الذي ينصبُّ على دراسة جميع الجوانب النفسية للإنسان، ومن ثَمَّ التَّغلُّب على مُختلف الصعوبات التي يُعاني منها.

 

تخصُّص المُحاسبة

علم المُحاسبة هو العلم الذي يتضمَّن دراسة كيفية تسجيل المُعاملات المالية المُتعلقة بالأنشطة التِّجارية على الوجه العام، ولم يعُد علم المُحاسبة يقتصر على التَّسجيل اليدوي في السجلات والدفاتر، بل إن الأمر تطوَّر، وأصبحت التقنيات الحديثة عماد ذلك، لذا فإن دراسة المُحاسبة حاليًا ينطوي عليها التعرُّف على كل ما هو جديد، ويُعتبر تخصُّص المُحاسبة في الوقت الرَّاهن من أفضل 10 تخصصات جامعية في العالم؛ نظرًا لسيطرة النُّظم الرأسمالية على المُجتمعات الحديثة.

 

تخصُّص اللغات:

في ظل الانفتاح الذي نشهده بين دول العالم، زاد الاهتمام بتخصُّص اللغات، وخاصة اللغة الإنجليزية، على اعتبار أنها اللغة الأولى عالميًّا؛ لذا فإن ذلك التخصُّص يُعتبر من أفضل 10 تخصصات في العالم.

 

تخصُّص الخدمة الاجتماعية:

يُعدُّ تخصُّص الخدمة الاجتماعية من أفضل 10 تخصصات في العالم، وذلك على الرغم من أن الإقبال على ذلك التخصُّص كان محدودًا في الفترة الماضية، فإن الحاجة إلى ذلك النشاط استدعت الاهتمام به في جميع الدول، نظرًا للمشاكل المُجتمعية التي يُعاني منها الجميع.

 

تخصُّص التسويق:

يُعدُّ التسويق في الوقت الحالي عماد الأعمال المالية أو التجارية، ومن دونه لن يكون هناك أي أهمية للعمل، وظهر كثير من الوسائل التسويقية في ظل الحداثة التكنولوجية، ويُعدُّ تخصُّص التسويق من أفضل 10 تخصصات جامعية في العالم.

 

تخصص هندسة الطاقة البديلة والمتجددة:

يُعتبر تخصص هندسة الطاقة البديلة والمُتجددة من التخصصات التي أقبل عليها الكثيرين في الآونة الأخيرة، وذلك بفضل التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم في عصرنا هذا، فلقد أصبحت الكثير من الدول تهتم بعلم الطاقة البديلة والمتجددة لضمان وجود مصدر طاقة مستدامه للاعتماد عليها كالطاقة الشمسية والكهرومائية، ويدرس تخصص الطاقة البديلة والمتجددة كل ما يتعلق بكافة أنماط الطاقات المتجددة وبذلك فهو يربط بين كافة فروع وتخصصات الهندسة، ويستلزم الكثير من المهارات الواجب توافرها لدى الطالب كي يتمكن من التعامل مع الطاقة النظيفة والمتجددة، وقد اتجهت الكثير من الجامعات العربية إلى تدريسه وتضمينه كجزء من تخصصات الهندسة والبيئة.

 

تخصص الطب البشري:

يطمح الكثير من الطلاب إلى دراسة الطب البشري بجميع تخصصاته من تخصصات الأمراض القلبية وجراحة العظام وطب العيون…إلخ، حيث تمتد دراسة الطب إلى 7 سنوات يتعرف فيها الطالب على كل ما يتعلق بجسم الإنسان متضمنًا علم التشريح والأنسجة وغيرهم من العلوم التي تهتم بدراسة كافة أجزاء الجسد البشري، ثم يكمل الطالب دراسته للتخصص في أحد الفروع الطبية واجتياز الاختبارات للحصول على شهادة البكالوريوس في الطب، ويُعتبر الطب من أفضل وأشهر التخصصات العلمية في جميع أنحاء العالم ويسعى الكثيرون للالتحاق بكلياته بجميع فروعها والحصول على لقب طبيب أو ممرض لأنها مهنة متميزة ويحتاجها الكثيرون فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء.

 

تخصص هندسة الطيران:

تخصص هندسة الطيران هو العلم الذي يهتم بدراسة كافة أجزاء الطائرة وبناءها وتطويرها بشكل مستمر، وتمتد دراسة تخصص هندسة الطيران إلى 4 سنوات يدرس الطالب فيها كل ما يتعلق بالطيران والمهارات اللازمة من أجل التخصص كدراسة الرياضيات والفيزياء ومجموعة العلوم المؤثرة على الطيران بشكل عام، ثم ينتقل بعد ذلك للتعمق بشكل أكبر في التخصص الذي يُريده، وهناك 5 فروع تابعة لتخصص هندسة الطيران هم: علم الديناميكا الهوائية الذي يختص بدراسة الهيكل الخارجي للطائرة، علم التحكم وهو الذي يهتم بدراسة آلية استقرار الطائرة في الهواء، علم أنظمة الدفع وهو يهتم بالمحركات التي توفر الطاقة للطيران، علم الهياكل وأخيرًا علم إلكترونيات الطائرة.

 

تخصص الهندسة الطبية الحيوية:

تخصص الهندسة الطبية الحيوية أو هندسة التقنيات الطبية هو أحد أحدث العلوم الهندسية التي تهتم بدراسة جسم الإنسان بشكل هندسي بحت، حيث يمتزج هذا التخصص بين دراسة الهندسة والطب وذلك من أجل تحقيق الغرض من دراسته وهو صناعة وتطوير الآلات الطبية المستخدمة في علاج وتشخيص الأمراض المختلفة، ويدرس الطالب في هذا التخصص كل ما يتعلق بدراسة أعضاء الانسان، هندسة المعدات والآلات الطبية، الأجهزة الطبية التعويضية كالأطراف الصناعية وغيرها، وأنظمة التطوير الطبية…إلخ من المقررات التي يقوم الطالب بدراستها ليتمكن من كسب المهارات اللازمة للعمل في هذا التخصص الذي أصبح مطلوبًا من قِبل الكثير من الدول بعد التطور التكنولوجي الذي نعيشه الآن.

 

تخصص الترجمة:

يُعتبر تخصص الترجمة من التخصصات العلمية والمهنية المطلوبة بكثرة في عصرنا هذا، والتي تمتاز بأجورها العالية وذلك لندرة وجودها في سوق العمل، حيث أن تخصص الترجمة لا يتم تدريسه بشكل مستقل في الجامعات وإنما تعتمد بشكل كامل على جهود الفرد الذاتية في تطوير وإثراء لغته، فالجامعات عمومًا تقوم على تدريس اللغات بشكل شامل بما يتضمن فرع الترجمة والنقل من لغة إلى لغة أخرى مع الحفاظ التام على المعنى والمضمون الخاص بالنص الأصلي، وتُعد كلية الآداب من الكليات التي تهتم بدراسة اللغات بشكل عام حيث يكون المحتوى الدراسي مُلما بالكثير من العلوم الواجب على المُترجم معرفتها عند الشروع في العمل كمترجم، وتمتد فترة الدراسة بها إلى 4 سنوات.